الصفحة الرئيسية

نبذة عن دولة قطر

الاقتصاد

Doha Skyline


بعد أن كانت في أواسط القرن التاسع عشر محمية بريطانية فقيرة نسبياً يشتهر أهلها بصيد اللؤلؤ، تحولت دولة قطر مع مرور الوقت إلى واحدة من أهم الدول للنفط والغاز الطبيعي في العالم، حيث ساهمت الإيرادات التي تم تحقيقها من هذا القطاع في بناء أساس راسخ للنمو الاقتصادي. كما استقطبت سياسات السوق الحرة والضرائب المنخفضة المستثمرين والقوى العاملة من مختلف أنحاء العالم. وتمتاز الدولة بانخفاض مستوى البطالة فيها إلى ما يقل عن 1%. وترحب الدولة بالعمالة الأجنبية التي تعتبرها من أهم الموارد الاقتصادية والثقافية لها.

تتمثل إحدى أهم الأولويات الوطنية لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر، حرم صاحب السمو أمير دولة قطر، في تحويل الاقتصاد القطري إلى اقتصاد قائم على المعرفة، خاصة وأن سموها مشهورة بمساهماتها القيمة في العديد من المبادرات الإنسانية التي أطلقتها الأمم المتحدة، وتعتبر أهم الشخصيات الداعمة للتعليم والإصلاحات في الدولة. تشغل صاحبة السمو حالياً منصب رئيس مجلس إدارة "مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع"، ويعود إليها الفضل في إطلاق العديد من المبادرات مثل "المدينة التعليمية" و"قناة الجزيرة للأطفال". والجدير بالذكر أن الاستثمارات التي تقوم بها قطر في مجالات التكنولوجيا والتعليم والرياضة تساهم يوماً بعد يوم في تنويع الاقتصاد الوطني وتعزيز بيئة الأعمال في الدولة.