الصفحة الرئيسية

المركز الإعلامي

أخبار

خمسة مشاريع قيد التنفيذ

تم انتقاء هذه المقترحات بناءً على عملية اختيار صارمة ومتعددة المراحل، حيث جسّدت خمسة مشاريع مستدامة جديدة روحية صندوق الصداقة القطري، من حيث تقديم الدعم لإعادة تأهيل اقتصاد اليابان. وقد تم الإعلان عن المشاريع المعتمدة في حفل توقيع حضره سعادة يوسف بلال، سفير دولة قطر في اليابان ورئيس صندوق الصداقة القطري، حيث تخلل الحفل تسليم المقترحات المؤهلة من قبل عدد من الشركات الخاصة والحكومية.

وتتضمن هذه المشاريع إنشاء مدن طلابية في مدينتي سنداي وإيواكي لتوفير برنامج تعليمي يرتكز على عامل الخبرة لتكون بمثابة مدينة حقيقية قائمة بحد ذاتها، بالإضافة إلى مبادرة لإنعاش المجتمع من خلال توفير المرافق الكفيلة بدعم القطاع الرياضي، والتبادل الثقافي، والرعاية الصحية للأطفال المعوزين.

ويركز المشروع الثالث على تقديم المساعدات المجتمعية الضرورية لمدن إيواتي ومياجي وفوكوشيما التي تعرضت لأضرار جسيمة بفعل كارثة التسونامي. وتشتمل هذه المساعدات على ترميم عدد من المؤسسات المتهدمة ومن ضمنها ست مؤسسات معنية برعاية المعاقين في فوكوشيما.  

وتأتي قضية إعادة تأهيل المرافق المعيشية ضمن أولويات جدول الأعمال، حيث تم اعتماد مشروع مهم لدفع عجلة قطاع الأسماك في مدينة كامايشي من خلال تقديم نظام خاص بتجميد الأسماك. وبدوره يركز المشروع الخامس على الطرق المتاحة لتوفير سبل العيش الكريم للأسر من خلال تعليمها نظم العمل الجماعي الكفيلة بزيادة نسبة المنتجات التي سيتم عرضها للبيع لاحقاً.

وقال سعادة يوسف بلال، سفير دولة قطر في اليابان، في معرض تعليقه على الإعلان عن المشاريع الخمسة الجديدة: "بالنيابة عن حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد، والشعب القطري، أود أن أعرب عن بالغ فخرنا بمد يد العون إلى اليابان. ونحن على ثقة كبيرة بأن المشاريع الخمسة ستكون مبعث أمل متجدد للأشخاص المتضررين، كما نتطلع إلى الإعلان عن مزيد من المشاريع خلال الأشهر المقبلة".

 

< الصفحة السابقة