الصفحة الرئيسية

المركز الإعلامي

أخبار

من أجل تعزيز الروابط بين مقترحي المشاريع، أدار كبير مدراء المشاريع في صندوق الصداقة القطري من قبل معهد ميتسوبيشي للبحوث ورشة عمل حول إدارة المشاريع، والتي جمعت قادة مشاريع من تسع مؤسسات

وقد شملت هذه الورشة تبادل الخبرات حول إدارة المشاريع بين المشاركين، كما عملت على تعزيز قدرات الإدارة للمقترحين، وبخاصة فيما يتعلق بمجالات التقييم، والرصد، والتدقيق والعلاقات العامة. وتهدف هذه الورشة أيضاً إلى تعزيز التجانس بين المشاركين وتشجيع التواصل فيما بينهم.

وفي هذه المناسبة، ألقى البروفيسور أوسامو بابا، عضو اللجنة الاستشارية لصندوق الصداقة القطري، كلمة افتتاحية رحب فيها بالمشاركين. وقد قسّمت الورشة إلى ثلاثة أقسام، حيث تناولت كل منها المهام الأساسية التي ينبغي أن يتولى مسؤوليتها مدير المشروع. في هذا السياق، قدم ممثلون عن مختلف المنظمات تقاريرهم حول التطورات الحاصلة في مشاريعهم. بعد ذلك، تحدث كل عضو من فريق الصندوق مسلطاً الضوء على اعتبارات مهمة تتعلق بتنفيذ المشروع، فضلاً عن إعداد التقارير المالية للمشاريع ومراجعة الحسابات.

وخلال ورشة العمل، ألقى السيّد وليام سايتو، رجل أعمال وعضو في اللجنة الاستشارية لصندوق الصداقة القطري، محاضرة حول إدارة المشاريع. وقد طرح ضمن هذه المحاضرة نصائح ثمينة حول كيف يمكن للمدراء تقييم التقدّم الحاصل في مشاريعهم ورصدها بفعالية، بالإضافة إلى تسهيل مرحلتي التخطيط والتنفيذ. وأضاف أن موارد معينة مثل الفايسبوك ينبغي أن تستخدم لزيادة الوعي حول أنشطة المشروع على الصعيدين المحلي والعالمي.

أما الجلسة الختامية، فقد كانت عبارة عن مناقشة مفتوحة تمت إدارتها من قبل البروفيسورة ميتشي فوكوشيما. وقد انقسم النقاش إلى ثلاثة مواضيع: تعليم الأطفال، والرعاية الصحية وقطاع الأسماك. واتسم بالحيوية والديناميكية بين أعضاء اللجنة الاستشارية والمشاركين، حيث تم تبادل الأفكار حول الأنشطة المستقبلية.

 

< الصفحة السابقة