الصفحة الرئيسية

المركز الإعلامي

التقارير الصحفية

السفير القطري كشف عن منشأة جديدة هامة للصيد في مدينة كيسينوما

  • صندوق الصداقة القطري يستكمل منشأة "الفرضة" للصيد بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي
  • السفير القطري يثني على مواقف المسؤولين اليابانيين
  • منشأة يستفيد منها حوالي 1,000 أسرة، حيث يشكل نموذجاً جديداً للارتقاء بصناعة صيد الأسماك المحلية

افتتحت منشأة جديدة للأسماك بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي، حيث يتوقع الاستفادة منها حوالي 1,000 أسرة، إذ ستعمل على المساعدة في إعادة بناء الصناعات السمكية. وقد تم الافتتاح رسمياً من قبل سفير دولة قطر لدى اليابان سعادة يوسف بلال خلال حفل في مدينة كيسينوما اليابانية.

وتحمل المنشأة اسم "الفرضة"، حيث يسمح للصيادين بالحفاظ على ما اصطادوه على قيد الحياة ريثما يتم إرساله إلى السوق. ومن المتوقع أن تشكل هذه المنشأة دفعة قوية لاقتصاد المنطقة التي ما زالت تعاني من جراء الدمار الذي سببه زلزال شرق اليابان الكبير والتسونامي في 2011.

قبل هذه الكارثة، كان الصيد شريان الحياة لمدينة كيسينوما، إذ تعتمد حوالي أربعة من أصل خمسة أسر في المنطقة على هذه الصناعة الحيوية. على هذا النحو، لا يمثل الكشف عن منشأة "الفرضة" خطوة هامة نحو تجديد اقتصاد كيسينوما والمناطق المحيطة بها فحسب، بل أيضاً قفزة نوعية في اعتماد أفضل الممارسات في هذه الصناعة.

وقد حضر الحفل أكثر من 100 من كبار الشخصيات والضيوف، بما في ذلك رئيس بلدية كيسينوما والمسؤولون الحكوميون وممثلو صناعة الصيد والصيادين من البلدات والقرى المجاورة. متحدثاً خلال الحفل، أبدى سعادة يوسف بلال اعتزازه بإرادة الصمود والتحدي التي أظهرها الجميع، وبخاصة الصياديون الذي تحملوا الكثير في أوقات الشدة هذه. وقد قدّم أيضاً خلال الافتتاح مفتاح يرمز إلى المنشأة لمدرائها.

وتوجه سعادة يوسف بلال قائلاً: "يلتزم صندوق الصداقة القطري المساعدة في إعادة إعمار منطقة توهوكو. قليل من بيننا يمكنهم تصور المأساة التي حلت بهذه المنطقة، لكننا بعونه تعالى سنسطر فصلاً جديداً من التراث الغني في الصيد لهذه المنطقة".

وأضاف سعادته: "وعلى هذا النحو، يساهم صندوق الصداقة القطري في مستقبل أكثر إشراقاً لتوهوكو، وذلك بفضل تقديم المساعدة الضرورية والفعالة والمستدامة. ويحدوني الأمل في أن يصبح هذا المرفق منارة مستمرة لجميع العاملين في صناعة صيد الأسماك من الصيادين الذين يعتمدون على هذه الصناعة كورد رزق إلى أصحاب المطاعم، مروراً بالأسر الذين يضعون الطعام على موائدهم".

وتُعد "الفرضة"، والتي تعني "نافذة على التجارة"، أحدث مشروع ضمن قائمة طويلة من المبادرات التي يضطلع بها صندوق الصداقة القطري في محاولة لتسريع إعادة بناء البنى التحتية الرئيسية وسلاسل التوريد في منطقة توهوكو كجزء من هدية بقيمة 100 مليون دولار أمريكي من قطر إلى اليابان، كما أنها واحدة من مشروعين مشتركين مع مؤسسة نيبون.

بالإضافة إلى دورها في إنعاش الصناعات السمكية المحلية، ستستخدم منشأة "الفرضة" كمنصة لتعليم للأطفال وكمكان لعقد المناسبات المختلفة بالتعاون مع جمعية "كيسينوما سلو فود".

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تحاكي منشأة الفرضة نجاح المبادرات السابقة، بما في ذلك منشأة حفظ وتجهيز الأسماك "مسكر" التي قدّمت حوالي 1,000 وظيفة محلية ووفرت منتجات وخدمات قيّمة إلى أكثر من 7,500 شخص.

وقد استفاد حتى الآن بشكل مباشر من صندوق الصداقة القطري أكثر من 365,000 شخص في مختلف المناطق اليابانية المتضررة

 

< Back